نظرة تفاؤلية حول مستقبل التعليم

تتمة الـ”يتبع” :

في خطبته ليوم العرش ،تحدث الملك أساسا عن إصلاح القضاء وضرورة وجود طبقة وسطى وإصلاح التعليم ..

بالنسبة للتعليم ، فلا يخفى على أحد هول نسبة الأمية بالمغرب التي تفوق 50 بالمائة (الشوهة !)

طبعا انتشار الجهل و غياب الوعي هما السبب في العديد من المشاكل التي نعاني منها ، لذلك فتطورنا رهين بالقضاء على الجهل..

لكن هل القضاء على الجهل ممكن حقا؟؟

قلت اجري القليل من الحسابات وأطرح بعض الفرضيات وأتخيل حال المستقبل قليلا..

لنفترض أننا نريد أن نمحي الأمية كليا من المعرب ،أو حتى لا نذهب بعيدا ونأخذ في عين الاعتبار الاستثناءات التي قد تحدث ،ونقل: أن نقزم نسبة الأمية إلى 5 بالمائة مثلا ، طبعا هذا سيتطلب تعليم أجيال وأجيال ، لنفترض أن الدولة قامت بمجهودات جبارة وجعلت التعليم اجباريا –اجباريا بمعنى الكلمة – ومات كل الأميون الذين ينتمون إلى الجيل القديم :d فأصبح الجيل الجديد كله متعلما ما شاء الله ، امم كم سيتطلب هذا ، لنقل 100 سنة !!

سنأتي عندها لتفقد الاحصاءات الدولية ولنفرح بنسبتنا الجديدة ، لكننا سنجد أن نسبة الأمية في المغرب أصبحت 70 بالمائة ،

لأنه بعد 100 سنة سيصبح لقياس نسبة الأمية معايير أخرى غير القراءة والكتابة كالإعلاميات و معرفة عدد معين من اللغات مثلا..

——–

قالوا~

أخاف من تعليم شعبي لأنه حينها سيصبح معارضا لحكمي الحسن الثاني

في النظام الاستبدادي تكون السلطة في يد شخص واحد (الحاكم). ويتأسس هذا النوع من الحكم على الجهل، لأن خضوع الأفراد يستلزم جهلهم ، ومن ثم فالتعليم خطر بالنسبة لاستمرارية هذا النوع من أشكال الحكم . فطاعة الشعب وخضوعه للمستبد لا تتحقق إلا بشيوع الجهل مونتسكيو

——

نكتة~

قيل أن حاكم اثيوبيا صعد عند جني فسأله: أيها الجني أخبرني متى ستتقدم بلادي؟

قال له الجني متأسفا : بعد 50 سنة

بدأ الحاكم بالبكاء فسأله الجني : لم البكاء؟

قال له: سأكون ميتا حينها

سأل حاكم الصومال الجني نفس السؤال: أيها الجني متى ستتقدم بلادي؟

قال له الجني : بعد 100 سنة

بدأ الحاكم بالبكاء فسأله الجني : لم تبكي؟

أجابه الحاكم : سأكون ميتا ولن أحضر تقدم بلادي

جاء دور حاكم المغرب ، فسأل الجنيَّ : أيها الجني ، متى ستتقدم بلادي؟

بدأ الجني هذه المرة بالبكاء !!

سأله الحاكم : لم تبكي أيها الجني؟

أجابه: سأكون قد متّ

——

ربما قد يعتقد الكثير أنني متشائمة أكثر من اللازم ، لكني فقط لا أريد أن أضحك على نفسي بعقد آمال زائفة فأتفاجأ بالحقائق المرة بالنهاية..

لكنني أؤكد أن ماذكرته حول مستقبل التعليم فيه الكثير من التفاؤل..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: