Monthly Archives: 7 فبراير, 2010

هكذا يشعرون ، وهكذا يفكرون ..

كان صباحا مميزا ،خرجت باكرا أتمشى في الشوارع ،الجو كان لطيفا .

عمال النظافة في كل مكان ..الشوارع نظيفة كما لم تكن أبدا ..لا يمكن أن تجد قطعة ورق مرمية في الأرض ..

كل الممرات التي كانت مغلقة من أجل الإصلاح والتي سببت ازدحاما في السير لأيام ليست بالقليلة ..أصبحت اليوم كلها مُصلَحة ..

عبرت الشارع فإذا بخطوط ممرات الراجلين حديثة الطلاء ،تظهر نصاعة بياضها من أمتار ..

لم أقلق اليوم من عدم كثرة الناس في الشارع ،لم أحس بالخوف ،فرجال الأمن في كل مكان :بين كل شرطي وشرطي ،

شرطي آخر ..

قلت في نفسي حينها ربما أنا التي كنت متشائمة أكثر من اللازم ،فالمغرب يتطور ، و حالته تتحسن يوما بعد يوم ،وبهذه الوتيرة ،قد تصبح نظرية ” المغرب أحسن بلد في العالم ” حقيقة قريبا ..

قلت في نفسي : لا، لا يمكن أن يحدث هذا بين ليلة وضحاها ،فالبارحة فقط وقعت في هذا المكان جريمة سرقة ،والبارحة فقط ولمدة أسبوع كان هذا الممر مغلقا بسبب الأشغال ..

وكان المرور من ذلك الشارع شبه مستحيل بسبب التربة التي انجرفت إلى وسط الشارع بسبب الأمطار ،وكانت النفايات مرمية في كل مكان ..

هما احتمالان اذن : أنني في حلم ، أو أنني لست بالمغرب ..

نسيم بارد أيقظني من هذا الشرود ليأكد لي أنني لا أحلم ،فإذا بـي أرى أعلام المغرب مصطفة على طول الشارع شامخة ترفرف ، كأنها تجيبني بكل كبرياء و ثقة : أجل أنت في المغرب !

أكملت جولتي ،

و عرفت فيما بعد أن الملك سيزور أحد الأحياء في المدينة  ليدشن مستوصفا ومكتبة ..

..

رجعت إلى البيت ،

و أثناء الصلاة ، دعوت في سجودي : اللهم انصر جلالة الملك وثبته  وسدد خطاه و احفظه  لهذه الأمة و قه من كل سوء ، وبارك له في عمره و حبِّب إليه مدينتنا وزينها في قلبه ..

اللهم أكثر من المستوصفات والمكتبات !