التدين المنقوص – فهمي هويدي

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

التدين المنقوص

للمؤلف : فهمي هويدي

الطبعة : الأولى 1987

الناشر : مركز الأهرام

عدد الصفحات :312

===

أولا ،أقتبس لكم من مقدمته التي شجعتني لقراءة الكتاب:

” […] لذلك لم أتردد في توجيه النقد لأفكار وممارسات بعض الفصائل الإسلامية، أو بعض المنتسبين إلى الدين والدعوة ، لتتقدم المسيرة لا لتتعثر، ولينتصر التيار لا لينكسر. وكان ظني أنني بذلك أؤدي واجبا أحسبه مهما، ليس فقط لأن النقد الذاتي مطلوب بالحاح لتصحيح المسار والمسيرة، ولكن أيضا لأنني هكذا أفهم التوجيه النبوي :أنصر أخاك ظالما أو مظلوما . حيث لا تتم نصرته وهو ظالم إلا بنقده و نصحه ، والتشديد عليه بالتزام جادة الطريق السوي .

أعلم يقينا أن الظلم الذي يحيق “بأخي المسلم” أضعاف الظلم الذي قد يمارسه هو ، في حق دينه أو نفسه أو في حق الآخرين. من أجل ذلك كان لابد من خوض الحرب على الجبهتين الأخريتين: جبهة الناقدين ، وجبهة المتصيدين المتربصين.”

الكتاب عبارة عن مجموعة مقالات ومواجهات للمؤلف قسمها على 5 أبواب :

الباب الأول : عابدون وعاملون ، محوره استدعاء الوعي الاسلامي ليعيش هم صناعة الحاضر والمستقبل.

الباب الثاني : عن الحل الاسلامي ، حاول فيه الكاتب القاء الضوء على طبيعة هذا الحل ورد شبهات الناقدين له، واساءات المزايدين عليه

الباب الثالث : وقفة مع الشقيق ، خطاب موجه إلى المشتغلين بالعمل الإسلامي رموزا وجنودا

الباب الرابع :  دفاع عن الحقيقة ،خطاب في نصرة الأخ المسلم وهو مظلوم ومتهم، ونصرته وهو ظالم ومتجن.

الباب الخامس : تعالوا إلى كلمة سواء ، وقوامه حوارات مختلفة مع الناقدين والناقمين ومن لف لفهم.

===

الكتاب جعلني تقريبا طول مدة قرائته مبتسمة ، مستمتعة بما أقرأ وفخورة بوجود كاتب بمثل فكر فهمي هويدي ، لنهجه منهجا وسطيا ، بعيدا عن كل فكر متطرف ، ولمعالجته مواضيع ذات أهمية كبيرة ،أذكر مثلا :

انتقاده اقتصار “الفقهاء” على مواضيع العبادات والعقائد على حساب مواضيع الأخلاق والعلم ، وتعلقهم بالأخروية منصرفين عن عمارة الدنيا ، وبالماضوية معتبرين كل ما جاء بالعصر الإسلامي الأول سنة وكل ما جاء بعده بدعة مقاومين مثلا فكرة الديمقراطية والدستور والأغلبية ، وهم بهذا يصنفون الإسلام من حيث لا يدرون في مربع التخلف السياسي ظلما وعدوانا !!

كما رد على الذين يرجعون السبب في كل شييء إلى عدم التعبد إلى الله متجاهلين كليا أهمية العمل والأخذ بالأسباب !!

و بين في بعض مقالاته أهمية فقه الدراية على فقه الرواية ، وعلى أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لا يكون في المشتبهات (<< نقطة جد مهمة !)

و استنكر على الذين يزرعون الفتنة بين السنة والشيعة و التيارات الاسلامية وتكفير كل فئة للأخرى..

هذه فقط بعض المواضيع التي تذكرتها..

ولا أخفيكم أنني لم أنهي قراءة الكتاب ، فكونه يجمع مقالات متفرقة ،يجعل بعض الأفكار تتكرر ، فتجد مثلا 3 مقالات تتحدث عن نفس الفكرة ، كما أن بعض المقالات جاءت عند ظرفية معينة ، يقتضي فهمها أن تكون عندك خلفية معينة ولكوني لا أمتلك هذه الخلفية أجد نفسي مثل الأطرش في الزفة  😛 وخصوصا أن بعض الأحداث خاصة بمصر ، ربما المصريين سيفهمونها أكثر..

على العموم ، الكتاب حقا رائع .. وأنصح الجميع بمشاهدته..

بالتوفيق ..

Advertisements

9 تعليقات

  1. تدوينة كتبت في سبتمبر 2008 😛

  2. السلام عليكم
    يبدو أنه كتاب مميز
    للأسف لم أقرأ سابقا لفهمي هويدي ، ربما تكون هاته هي الفرصة
    كنت هنا
    سلامووووو

    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      ربما 😛
      تفضلي رابط لمدونة تجمع مقالاته :
      http://fahmyhoweidy.blogspot.com/
      لتتعرفي عليه أكثر .

  3. رائع يا سيرين ^_^ .. مواضيع الكتاب لافتة للانتباه وشجعتني على قراءتها ..

    تم وضعه في قائمة القراءة على المدى القريب :p

    ———

    لفتت انتباهي جملة ما ..

    ” على العموم ، الكتاب حقا رائع .. وأنصح الجميع بمشاهدته.. ”

    أصبحنا نشاهد الكتب أكثر مما نقرؤها 😀

    .

    أشكرك ^_^

    1. ههههههههههههههههههههه..
      بالغلط .. ولّفت على الافلام 😦

  4. لي فترة انقطع عن القراءة ثم أعود فأتعثر بكتاب محبط ..

    ستكون عودتي هذه المرة على ما رشحت 🙂 ولك الشكر

  5. سأتذكره حتماً حين أعرج على المكتبه

    شكراً كبيره

    : )

  6. اقتصار “الفقهاء” على مواضيع العبادات والعقائد على حساب مواضيع الأخلاق والعلم ، وتعلقهم بالأخروية منصرفين عن عمارة الدنيا ،
    #
    رد على الذين يرجعون السبب في كل شيء إلى عدم التعبد إلى الله متجاهلين كليا أهمية العمل والأخذ بالأسباب !!

    الأولى إذا تم حلها ستحل الثانية تلقائيًا..

    عمارة الدنيا عبادة، الأخذ بالأسباب هو عبادة أيضًا.. الأخلاق والعلم عبادة!
    الفصل بين الدنيا والآخرة خطأ تمامًا
    التعبّد هو شيء أبعد من مجرد شعائر أو عمل أو فعل ما، هو نية مرافقة للفعل، هو شيء أشبه بالروح للجسد..
    هو معنى الفعل، وليس هو الفعل ذاته
    نعم، عدم التعبد لله هو سبب كل كارثة في الحياة، التعبّد بمعناه هذا لا بمعنى أداء الشعائر فقط.. التعبّد الذي يدخل فيه الأخذ بأسباب خير الدنيا والآخرة كليهما تحت أمر الله..
    التعبّد بأخذ الدواء مختلف تمامًا عن أخذ الدواء لعلاج المرض والسلام، هناك فارق جوهري بين الفعلين وإن اتخذا نفس الشكل..

    هذا الفارق الجوهري بين الفعلين حتمًا له آثاره على الفعل ونتائجه لاحقًا..
    لهذا، مع بعض الحذف والتعديل والتعريف من جديد لبعض المصطلحات في الكلام، أنا موافقة، وغير موافقة في الوقت نفسه 🙂

    يبدو كتابًا مثيرًا للإهتمام..
    هنيالك سيرين، أنا لازلت أسبح في كتيب صغير لأحدهم منذ أكثر من أسبوع 😀

  7. كتاب يبدو من تلخيصك أنه يحمل الكثير، على العموم شكرا على مجهودك الطيب.
    وأنا ساكون بالقرب دائما، في انتظار الجديد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: